الرئيسية / نبض الشارع / ندوة الشباب والشأن المحلي لجمعي النفس الجديد بسيدي مومن

ندوة الشباب والشأن المحلي لجمعي النفس الجديد بسيدي مومن

نظمت جمعية النفس الجديد للعمل الجمعوي ندوة تحت عنوان " الشباب و الشأن المحلي … أية إمكانيات للمساهمة في التنمية المحلية " تحت شعار ( الشباب شريك أساسي في التنمية). ودلك يوم السبت 27 دجنبر 2014 بمركز سيدي مومن للتنمية البشرية على الساعة الثالثة بعض الزوال .

و بعد اختتام الندوة اجتمع أعضاء الجمعية لتدارس حصيلة الندوة بايجابياتها و سلبياتها ، و بعد النقاش المستفيض عرف اللقاء  عرض الإستراتيجية وتصورات للتنمية المحلية على المدى القريب و تم طرح فكرة برنامج تكويني لتقوية قدرات الفاعلين الجمعويين الشباب لتفعيل العمل ألتشاركي واستعادة الثقة في عملها، من اجل ضبط آليات وميكانيزمات التنسيق والمتابعة والتوجيه من أجل إعمال نموذج للمخططات التنموية التي ترتكز على العمل التشاركي مع المؤسسات الحكومية والمنتخبة .ضمن رؤية تسعى إلى تقوية أدوار الشباب وتبويئه المكانة التي يستحقها كفاعل أساسي في البناء الديمقراطي والتنموي، وذلك انسجاما مع الوثيقة الدستورية والخطب الملكية السامية العديدة ذات الصلة، والتي ارتقت به إلى شريك أساسي في مجال الإسهام في صناعة وتنفيذ وتقييم السياسات العمومية. ويكتسي اللقاء فرصة للاستفادة من خبرات الفاعلين الجمعوين وفرصة لطرح تصورات جديدة للاستراتيجيات مقترحة للعمل بها.

و بعد دلك خرج اجتماع بتوصيات ذات أهمية نرجو من المسؤولين عن الشأن المحلي و الغيورين على منطقة سيدي مومن أن تحقق في اقرب الآجال و هي :

تشجيع مقاربة النوع الاجتماعي والعمل على تحقيق مساواة حقيقية بين الجمعيات المجتمع المدني في مجال تدبير الشأن العام المحلي.

تنظيم لقاءات تواصلية بين الفعاليات الجمعوية للشباب لفهم برامج المبادرة الوطنية ونشر ثقافة المجالس المحلية للشباب وتأهيل العنصر البشري عن طريق تسريع وتيرة تقوية قدرات أجهزة الحكامة ووضع ميثاق تشاركي بين مختلف المتدخلين.

إشراك المرأة والشباب ومنظمات المجتمع المدني في تدبير الشأن العام المحلي والجهوي وذلك في أفق مأسسة الديمقراطية التشاركية.

فهم طبيعة المرحلة التي يمر منها المجتمع المدني و الواقع السياسي و الاجتماعي للبلد ، بمعنى أن الجمعيات ينبغي أن تتفاعل مع الدبلوماسية الموازية و تبقى بعيدة عن الاستغلال السياسي الممنهج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *