الرئيسية / السياسية / ندوة حقوقية تتحول إلى وقفة احتجاجية بعد منعها من طرف سلطات ابن سليمان

ندوة حقوقية تتحول إلى وقفة احتجاجية بعد منعها من طرف سلطات ابن سليمان

تحولت ندوة حقوقية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ليلة أمس السبت بابن سليمان إلى وقفة احتجاجية. بعد أن فوجئ المنظمون بباب دار الثقافة مغلقة بدعوى صباغتها.

 

وعلم موقع بديل بريس أن الندوة كان سيؤطرها الدكتور عزيز غالي رئيس الوطني للجمعية و محمد شمسي المحامي عن هيئة البيضاء.  حول موضوع (الحق ف الصحة بين المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والتشريعات المغربية). أكد محمد متلوف رئيس الفرع الحقوقي بابن سليمان في اتصال بالموقع، أنه توصل بتزكية مدير المكلف بدار الثقافة. وتزكية شفوية من باشا المدينة. إلا أنه فوجئ بباب دار الثقافة مغلق، بمبرر أن الدار تخضع للإصلاح والصباغة.  وانتقد الغالي رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ما اعتبره منع غير مبرر، يؤكد حنين السلطة إلى زمن التضييق على الحريات.

 

وهو ما جعل المنظمين ينظمون وقفة احتجاجية قبالة دار الثقافة. حيث رفعت شعارات تندد بالمنع. كما تميزت بمداخلة كل من رئيس الفرع الحقوقي والرئيس الوطني القادم من مدينة القنيطرة.  وأجمع الكل على غضبهم واستياءهم. متوعدين بتنظيم سلسلة احتجاجات وصيغ نضالية لوقف ما اعتروه تضييق وشطط في استعمال السلطة وضربا لكل مظاهر الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *