الرئيسية / نبض الشارع / ندوة صحفية الجمعة المقبل لعرض مشاكلهم ومطالبهم .. عدول محاكم الاستئناف يضربون الاثنين والثلاثاء للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين

ندوة صحفية الجمعة المقبل لعرض مشاكلهم ومطالبهم .. عدول محاكم الاستئناف يضربون الاثنين والثلاثاء للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين

انتقد بوشعيب الفضلاوي رئيس الهيئة الوطنية للعدول، ما اعتبره اعتقالات احتياطية غير منصفة وغير مبررة  للعدول المعنيين ببعض الملفات التي تروج بمحاكم المملكة. والتي يطول التحقيق فيها لعدة أشهر أو سنوات، يبقى خلالها هؤلاء العدول داخل السجون. وتنتهي ببراءتهم من التهم المنسوبة إليهم. إلا أن وقع تلك القضايا والتهم يضيف النقيب، تبقى لاصقة بهؤلاء الضحايا. وتؤثر سلبا على سمعتهم وشرفهم. وتضر بمستقبل أعمالهم وأفراد أسرهم. وأضاف الفضلاوي في تصريح لبديل بريس أن المكتب التنفيذي للهيئة الذي عقد اجتماعا له الجمعة الماضي، خرج  إجماع أعضائه على ضرورة سلك أشكال نضالية مختلفة من أجل إنصاف فئة العدول. وأن تم إصدار بيان صحفي، أعلن فيه عن تنظيم إضراب وطني عام لجميع العدول العاملين بدوائر محاكم الاستئناف بالمملكة يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين (27 و28 نونبر 2017). من أجل التنديد بما اعتبرته اعتقالات غير مبررة لمجموعة من العدول. آخرهم عدلي القنيطرة وتطوان. وأكد أن قضاة التحقيق، لا يترددون في وضع بعض العدول قيد الاعتقال الاحتياطي تحت مبرر عدم وجود ضمانات. علما أنه كان بالإمكان عدم التسرع في اتخاذ قرار الاعتقال، والمفروض أن يكون استثنائيا، إلى حين التوفر على الأدلة والقرائن. مشيرا إلى أن مجموعة من عدول المملكة، تتم تبرئتهم من بعض القضايا. لكنهم يضلون في نظر الرأي العام مدانين. ويفقدون ثقة زبائنهم. وتضيع معها وظيفتهم. وأكد أن المكتب التنفيذي سيعقد ندوة صحفية يوم الجمعة الماضي، بهدف الكشف عن معاناة هذه الفئة، التي غالبا ما تكون ضحية صراعات لا دخل لها بها.. حيث سيحضر ممثلو فروع الهيئة بكل محاكم الاستئناف من أجل عرض كل مشاكلهم ومطالبهم. وتأكيد تضامنهم اللامشروط مع العدول المعتقلين. لكي لا يبقى العدول دائما موضوع شبهة من طرف البعض ممن يسعون إلى الركوب عليهم، من أجل قضاء مصالحهم الشخصية. وختم بالتأكيد على أنه حان الوقت لتقنين المهنة وفرض الاحترام الواجب لأعضاءها في إطار ما ينص عليه دستور المملكة. 

وكان المكتب التنفيذي للهيئة عقد اجتماعا له الجمعة الماضي، حيث تمت مناقشة سلسلة الاعتقالات التي طالت مجموعة من زملائهم بالمغرب، واختتم اللقاء بإصدار  بيان صحفي انتقد من خلاله اعتقال عدول المملكة بصفة عامة، مع الإشارة إلى عدلي القنيطرة وتطوان. 

وأكد المكتب التنفيذي على تضامنه اللامشروط مع كل العدول المعتقلين. وطالبت بالإفراج الفوري عنهم. وحددت يوم الجمعة المقبل (24 نونبر) من أجل عقد ندوة صحفية بالرباط في حدود الساعة الخامسة مساء من أجل طرح المشاكل والإكراهات التي يعيشها قطاع العمل العدلي. واختتم البيان بتأكيد الهيئة على حقها في اللجوء إلى كل الأشكال النضالية من أجل إنصاف فئة العدول وتحقيق مطالبهم.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *