الرئيسية / السياسية / نقابة الصحافيين المغاربة بالمحمدية وابن سليمان تدين سلوكيات رئيس جماعة بني يخلف

نقابة الصحافيين المغاربة بالمحمدية وابن سليمان تدين سلوكيات رئيس جماعة بني يخلف

بعد أن عاد رئيس المجلس الجماعي للجماعة الترابية بني يخلف التابعة لعمالة المحمدية إلى وسيلة الضغط والابتزاز التي سبق وحاول فرضها بداية انتخابه على ممثلي المنابر الإعلامية. عاد من جديد لإشهار المادة 43 من القانون الداخلي الجائر لمجلسه. ومنع ممثلي الإعلام من أداء مهامهم في التصوير والتسجيل الصوتي المرئي خدمة لسكان الجماعة. حيث علمت المكتب الجهوي أن الرئيس المتابع في عدة ملفات وقضايا مشبوهة أمام المحاكم، سارع فجأة إلى إشهار (الفيتو43) الذي يتعارض مع دستور البلاد والقانون التنظيمي للجماعات المحلية. وفرض طلب تحويل ممثلي الصحافة إلى دمى تتابع ما يطرزه الرئيس دون أن يتمكنوا من توثيق ما تم تداوله خلال دورة للمجلس علنية..

إننا داخل المكتب الجهوي لنقابة الصحافيين المغاربة ندين بشدة هذا الإجراء والخبث السياسي والدعارة المهنية التي لا تمت بأخلاقيات التواصل بصلة. ونؤكد تضامننا المطلق مع ممثلي المنبرين (محمدية24 والعربية بريس)، اللذين أرغموا على الامتثال إلى قرار جائر. وعدم القيام بمهامهم الصحافية. وندعو كل المعنيين من عامل المحمدية ووالي جهة الدار البيضاء الكبرى ووزير الثقافة والاتصال ومعه كل أعضاء الحكومة وممثلي الأمة إلى التدخل من أجل إنصاف ممثلي المنابر الإعلامية. وحذف تلك المادة التي تعتبر خارج النصوص القانونية. وتعتبر اجتهادا من طرف من يحاولون إخفاء الفساد والفضائح عن السلطة الرابعة.  

 

عن الكاتب الجهوي لنقابة الصحافيين المغاربة بإقليمي المحمدية وابن سليمان والنائب الأول للكاتب الوطني:  بوشعيب حمراوي  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!