الرئيسية / السياسية / نقابة الصحافيين المغاربة تدين التهديدات بالقتل التي يتعرض لها مراسل جريدة الصباح …. وكيل لائحة انتخابية ببن سليمان يحاول توريطه في تهم واهية للتخلص منه

نقابة الصحافيين المغاربة تدين التهديدات بالقتل التي يتعرض لها مراسل جريدة الصباح …. وكيل لائحة انتخابية ببن سليمان يحاول توريطه في تهم واهية للتخلص منه

نص البيان التضامني للمكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة …

إننا بالمكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة التابع للاتحاد المغربي للشغل ندين ونستنكر سياسة تكميم الأفواه التي يحاول وكيل لائحة حزبية بدائرة بنسليمان فرضها على المراسلين والصحافيين. ونندد بشدة ما يتعرض الزميل كمال الشمسي مراسل جريدة الصباح من مضايقات وتلفيق للتهم الكيدية بهدف إرغامه على الصمت، وترك رواد ذلك الحزب المشارك في الحكومة، يعبثون بالأرض والسكان بالمدينة.

ففي الوقت الذي استبشر فيه المغاربة بدستور 2011، وتكتل كل الشعب من أجل السير على خطى ملك البلاد من أجل محاربة الفساد والضرب بقوة على المتشبعين والمتشبثين بأساليب زمن القمع والرصاص. تبين أن البعض من هؤلاء لازالوا يعمرون مدينة بنسليمان بدعم ومساندة قوى الفساد. وتبين أن أساليبهم البائدة، تعدت المواطن العادي، لتصل إلى ممثلي السلطة الرابعة، والمساندين الدائمين لكل فئات المجتمع في محنهم ومظالمهم. ولعل ما تعرض له الزميل كمال الشمسي مراسل جريدة الصباح بمدينة بنسليمان، من مضايقات في الشارع العام  وتهديدات بالقتل عبر الهاتف النقال، ليبرز بجلاء أن هناك من يفرض أمنه الخاص بالمدينة. ولعل الشكاية الكيدية التي رفعها أحد الموالين لوكيل لائحة انتخابية بالمدينة، والتي يتهم فيها الزميل الشمسي باطلا، بأنه اعترض سبيله وعنفه، لدليل على أساليب الترهيب التي بات يفرضها البعض لتحقيق نزواتهم وطموحاتهم الواهية. وتأكيد على أن هؤلاء أورام تضر بجسم المجتمع المغربي، وأنه من الواجب استئصالها من جذورها، وإن استدعى الأمر ببتر كل الأعضاء التي تدعمهما.                                               إننا داخل المكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة، نندد بشدة بما يتعرض له الزميل الشمسي عضو المكتب الوطني وأمين مال المكتب الجهوي لنقابة الصحافيين المغاربة بالمحمدية وبنسليمان. ونعلن للرأي العام وكل المعنيين أننا ندعمه بكل قوة وفي إطار ما يخوله لنا القانون من أجل إنصافه. وندعو الجهات المسؤولة إلى تحمل في مسؤولياتها وحماية المراسلين والصحافيين وتمكينهم من إنجاز مهامهم الصحافية بدون مضايقات. وخصوصا خلال الحملة الانتخابية للجماعة المحلية الجارية. حيث يحاول وكيل تلك اللائحة الانتخابية ببنسليمان والموالين له فرض رمزهم بالقوة على الناخبين. واستعراض عضلاتهم باعتماد منحرفين ومشرملين مسلحين بأسلحة بيضاء، بعضهم من خارج الإقليم.     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *