الرئيسية / بديل ثقافي / هذاك ماشي عرض مسرحي أ (لالهم جميلة شارق) … هذيك قلة (العراض) لي قدمتي بدار الشباب ابن سليمان

هذاك ماشي عرض مسرحي أ (لالهم جميلة شارق) … هذيك قلة (العراض) لي قدمتي بدار الشباب ابن سليمان

أهانت الممثلة جميلة شارق الجمهور السليماني الذي حل مساء يوم أمس الجمعة  من أجل مشاهدة عرضها المسرحي الذي اختارت له عنوان (بيا ولابيك). والذي قدمته بقاعة بناية الثقافة بابن سليمان. هذا العرض الذي تقدمه بدعم من وزارة الثقافة على أساس انه (مونودارما ساخرة)، وجده كله من تابعه على أنه يدخل في إطار مسرح الدعارة و (قلة العراض). والذي لا يحترم نوعية الحضور (نساء محافظات، أمهات وآباء وأبنائهم …). فممثلنا الكبيرة لم تجد من المواضيع المختلفة والكثيفة سوى موضوع (قلة الحياء)، بتشخيصها لزوجة تعيش مع زوجها وشقيق زوجها المولوع بالصور والأفلام الإباحية. والذي لا تترك مشهدا إلا وتنبح فيه بكلامها الساقط. والتلميح لمواضيع الجنس.  فلا أظن أن وزير الثقافة والمديرة الجهوية ولجنتها التي أفرزت واختارت هذا العرض المتعفن… شاهدوا العرض بتاتا. وإلا كيف يعقل أن يتم اختياره ودعمه لكي يشاهد رواد دور الثقافة، وأغلبهم أناس محافظون. ألم يكن من اللياقة الأدبية وفي إطار احترام الحريات الخاصة أن يتم تنبيه الحضور إلى نوع المواضيع التافهة التي تعرض أمامهم. قبل أن يفاجأوا بها وهم رجال ونساء رفقة أبنائهم ؟ . أليس من العيب والعار أن تقترح المديرية الجهوية هذا العرض، و في إطار برنامج الوزارة الهادف لتنشيط المراكز الثقافية

ففي الوقت الذي تم تعيين كفاءة فنية ومخرج له صيته على الصعيد الوطني والدولي على رأس بناية الجماعة التي تسمى (دار الثقافة). ويتعلق الأمر بالشاب عبد الإله زيراط العارف بما يلزم الشباب من أجل الإبداع والعطاء الثقافي والفني. وفي الوقت الذي برزت فيه إلى الوجود مجموعة من نجوم الفن والأدب والثقافة والمسرح والتشكيل،.. وهم شباب من أبناء وبنات مدينة ابن سليمان، الذي طافوا الوطن وخارجه، وتوجوا في عدة ملتقيات كبرى…. نجد أن وزارة الثقافة ومديريتها الجهوية يغردان خارج السرب. عوض الاهتمام بتلك الطاقات ومنحها فرص الإبداع والتألق، وإنصافها ماديا ومعنويا… لم تجد المديرية الجهوية  للثقافة سوى الاستهانة والاستخفاف بعقول الشباب السليماني الذي بات من رواد الكلمة واللوحة الفنية والتفوق المسرحي والكوميدي ..      

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!