الرئيسية / بديل تربوي / هذا إلى الوزير بلمختار: أسماء وضاح ابنة ابن سليمان تحصل على أعلى معدل وطني في العلوم الرياضية ولا من اهتم لأمرها

هذا إلى الوزير بلمختار: أسماء وضاح ابنة ابن سليمان تحصل على أعلى معدل وطني في العلوم الرياضية ولا من اهتم لأمرها

غريب أمر هذا البلد ورواده… لا يبادرون حتى من أجل الإنصاف وتشجيع وتحفيز الطاقات والكفاءات… غريب أمر وزارة التربية الوطنية التي لم تكلف نفسها حتى عناء الإعلان عن الفائزين الأوائل في شعب الباكلوريا لهذا الموسم الدراسي. ولم تقدم هدايا وتحفيزات ودعم لهؤلاء الأبرياء القاصرين الذين أعطوا النموذج في التحصيل والمثابرة. وحققوا الاستثناء بكفاءاتهم وذكائهم ومواهبهم ودعم أسرهم. لماذا لا تصدروا بلاغا  تشيرون فيه إلى من حصل على أعلى معدل وطني في كل شعبة شعبة… وتهنئونهم على إنجازاتهم؟؟ …

 

نجوم التربية والتعليم هنا وهناك ولا من يهتم بهم. وناذرا ما يتم الكشف عن هوياتهم، من طرف منبر إعلامي ما.  

  من بين هؤلاء النجوم… هناك أسماء وضاح ابنة مدينة ابن سليمان التي حصلت على أعلى معدل وطني في أصعب شعبة (العلوم الرياضية). ولا أحد سأل عنها. باستثناء الجائزة البسيطة (حاسوب نقال) الذي توصلت به كهدية من مدرستها. خلال الاحتفال الختامي لمديرية التعليم بابن سليمان. حيث اعتبرت حاصلة على أعلى معدل بالإقليم فقط. بل إن والدها قضى يوما بكامله بمدينة الرباط يتجول بين الوزارة الوصية وباقي ملحقاتها من أجل التأكد من تصنيفها وطنيا. ولا أحد أعطاه جوابا شافيا.   

 

 

 

… إنها هناك بحي لالة مريم بمدينة ابن سليمان. داخل أسرة محافظة وعفيفة همها الوحيد تربية وتعليم أطفالها. أسرة أراد لها الوالد بوشعيب وضاح الموظف المتقاعد والقنوع، أن تكون مدرسة ومصنع لتوليد الطاقات والكفاءات. على رأسهم أسماء وضاح التي تجاوزت سن ال17 ببضعة أشهر. والتي تمكنت من التتويج على الصعيد الوطني بحصولها على أعلى معدل وطني (19,10) في شعبة هي من أصعب الشعب (العلوم الرياضية). وتمكنت من أن تهدي لأمها وأبيها الموظف الذي قرر الاستثمار في أبنائه الأربعة (ياسين، محمد رحاب، أسماء). وجعلهم ركائز متينة تزيد من بنيان الوطن. لكن طموح الأبناء قد يفوق في بعض الأحيان قدرة وجاه الآباء. وأسماء (الأولى وطنيا)، في حاجة إلى جهات عليا تحضنها وتوجهها لتتمكن من إفراز كل طاقاتها التي سيستفيد منها المغاربة وبلدهم المغرب. وكل دعم لهذه الموهبة والطاقة هو دعم لشباب البلد. واستثمار لا بد أن يهتم به المسؤولون بالبلاد.

 

حصلت أسماء وضاح التي كانت تتابع دراستها بمؤسسة الصحوة الخصوصية على المعدلات التالية:

المعدل الجهوي الخاص بالأولى باكلوريا: 19,10.

معدل المراقبة المستمرة الخاص بالسنة الثانية باكلوريا: 19,48.

معدل الامتحان الوطني: 18,77.

المعدل العام الوطني: 19,01.

 

تم انتقاء  أسماء لكي تتابع دراستها بالأقسام التحضيرية شعبة (الرياضيات والفيزياء).  والأمل يحدوها للعطاء أكثر والتميز أكثر… لكن وضع الأسرة  قد يحد من طموحها. فهل تتدخل الجهات المعنية بالشباب المغربي من أجل احتضانها… إنها أسماء وليس اسم واحد  يا سادة … إنها كثلة من الإبداع والذكاء والعزيمة والطموح وأسماء أخرى ستكتشفونها إن وفرت لها الشروط….     

 

2 تعليقان

  1. تبارك الله عليك اسي بوشعيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *