الرئيسية / نبض الشارع / هل ستفتح النيابة العامة ملف هؤلاء لإنصاف البلاد والعباد ؟ … (مقدم) بابن سليمان يقدم استقالته ويتهم زملائه بدعم لائحة حزب (السنبلة) …

هل ستفتح النيابة العامة ملف هؤلاء لإنصاف البلاد والعباد ؟ … (مقدم) بابن سليمان يقدم استقالته ويتهم زملائه بدعم لائحة حزب (السنبلة) …

فجر عون سلطة برتبة (مقدم) بمدينة ابن سليمان قنبلة من العيار الثقيل، مباشرة بعد تقديمه استقالته من مهامه إلى عامل إقليم ابن سليمان. حيث اتهم (ه،م) زملائه داخل المقاطعة الحضرية الثانية، بدعمهم إحدى اللوائح الانتخابية الخاصة بالاستحقاقات الجماعية ليوم 4 شتنبر 2015. مشيرا إلى أن عون سلطة برتبة (شيخ)، كان يقود هذا الدعم الذي حضيت به لائحة حزب الحركة الشعبية، بدعوى أنه ينفذ تعليمات مسؤوليه. وأنه خالف الإجراءات الإدارية، التي تفرض عليه المكوث بمقر العمالة خلال أيام الحملة الانتخابية، بحكم أن شقيقه كان مرشحا ضمن لائحة حزبية. حيث كان من المفروض أن يضل كل يوم داخل العمالة من الثامنة صباحا حتى الثامنة ليلا. وأكد أنه خالف القانون الذي كان مفروضا على 11 عون سلطة بالإقليم، لنفس الأسباب أو لاشتباه دعمهم لطرف ما. وأنه ضل يجول بين مكاتب التصويت يوم الاقتراع، بحجة تقديم التغذية لأعضاء المكاتب رغم تعاقد العمالة مع ممولة الحفلات. كما تحدث (المقدم) عن تفشي ظاهرة البناء العشوائي. موضحا أنه يتم التستر على المتجاوزين، وأن الحقيقة لا تصل إلى عامل الإقليم. اتهامات (المقدم) يعتبرها باقي أعوان السلطة بنفس المقاطعة الحضرية، مجانية وعارية من الصحة. هؤلاء الذين أكد بعضهم أنهم مستعدون لأي تحقيق أو بحث من أجل استجلاء الأمور. يرفضون أن يتم اتهامهم بدون وجه حق ويطالبون بإنصافهم.  قنبلة (المقدم) الموقوتة التي بات من المفروض أن يفتح لها ملفا قضائيا. سبقتها عدة اتهامات متبادلة بين الطرفين. والتي أكدت مصادر رسمية أنها ستنتهي بعزل (المقدم). لكن هذا الأخير قدم الاستقالة قبل صدور قرار العزل. إذ علمت بديل بريس أن كل الإجراءات المحلية والإقليمية اتخذت، وأن ملف طلب العزل، تمت إحالته على القسم المختص بوزارة الداخلية.

وتبقى اتهامات (المقدم) غير ذات قيمة، إلى أن يتم فتح تحقيق في الموضوع، من أجل وضع النقط على الحروف، وإنصاف المظلومين ومعاقبة الفاسدين… فكل الأطراف تبقى بريئة إلى أن يتم إثبات إدانتها… ويتعلق الأمر بأعوان السلطة (الشيخ والمقدمين) المتهمين و(المقدم المستقيل) ووكيل لائحة حزب الحركة الشعبية بابن سليمان الذي منحته هذه الاستحقاقات شرف رئاسة البلدية، والمسؤولين بالمقاطعة والباشوية والعمالة (قائد، باشا،عامل)… فهل ستفتح النيابة العامة ملف هؤلاء لإراحة البلاد والعباد ؟ .  

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *