الرئيسية / السياسية / هل هو مذهب ديني جديد بابن سليمان ؟ : يسمح بصلاة النساء والرجال جنبا إلى جنب وقطع الطريق على المارة

هل هو مذهب ديني جديد بابن سليمان ؟ : يسمح بصلاة النساء والرجال جنبا إلى جنب وقطع الطريق على المارة

يبدو أن هناك من بين القيمين على الشؤون الدينية بمدينة ابن سليمان، من بات يبدع (وكل بدعة ضلالة) في أداء فرائض وسنن الدين الإسلامي الحنيف. وأن هؤلاء من بدئوا يتفننون في إدلال المسلمين، وإرساء مذهب بديل عن المذهب المالكي. وصفه البعض ب(الدعوة إلى الدين الجديد) في إشارة إلى العبارة الساخرة للفنان الكوميدي عادل إمام التي يرددها في إحدى مسرحياته.

مناسبة هذه الكلام ما عاشه المصلون ذكورا وإناثا صباح اليوم الاثنين. عندما هلوا جماعات بالمئات لأداء صلاة العيد بفضاء متعفن كان بالأمس القريب مطرحا للنفايات ومواد البناء.. عبقرية من اختار الموقع الضيق بالغابة والمحاصر بطريق رئيسية (مدخل المدينة في اتجاه عين الدخلة). تسببت في قطع الطريق بعد أن تعذر على المصلين إيجاد أماكن للصلاة. وفي مقدمتهم النساء، اللواتي لم خصصن لهن مكانا للصلاة، فاحتلوا الطريق.. بعدها بدقائق بدأت مجموعة من الرجال يزاحموهن فوق الطريق. لتتشكل بعدها صفوف مختلطة بالنساء والرجال. أرغموا على أداء الصلاة والاستماع إلى خطبة العيد جنبا إلى جنب. مجموعة من المصلين عادوا أدراجهم بعد وقوفهم على الازدحام ومهزلة الصلاة المختلطة. والبعض الآخر ممن تعذر عليهم أداء صلاة العيد. قاموا بأداء الصلاة جماعة بإمام من اختيارهم بعيدا عن المكان المهزلة.

وعلم بديل بريس أن مهزلة أخرى عاشتها النساء اللواتي ترددن ليلة أمس الأحد على مسجد حي الفرح من أجل أداء صلاة العشاء والتراويح. حيث أنه تم نزع الخيام قبل نهاية رمضان، وإرغامهن على صلاة مكشوفة. وكأهن يصلين بالشارع العام. قبل أن يتدخل بعض المصلين الذين وضعوا ما يشبه بالجدار الواقي للنساء باستعمال سياراتهم. تضاف إليها مهزلة تصريف المصلين بدون أداء صلاة التراويح لليوم 30 من رمضان..    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *