الرئيسية / نبض الشارع / هل هي غيرة من بنت لبلاد ؟؟؟ …بعد اختفاء وثيقة في ظروف غامضة النائب الأول لرئيس بلدية ابن سليمان يصدر إعلان بإيداع مزور بهدف عرقلة مشروع مستثمرة

هل هي غيرة من بنت لبلاد ؟؟؟ …بعد اختفاء وثيقة في ظروف غامضة النائب الأول لرئيس بلدية ابن سليمان يصدر إعلان بإيداع مزور بهدف عرقلة مشروع مستثمرة

كشفت مصادر بديل بريس أن الإعلان بإيداع الذي أصدره كريم الزيادي النائب الأول لرئيس بلدية ابن سليمان، يوم ثاني نونبر 2015، بخصوص طلب البحث عن المنافع والمضار لإحداث مؤسسة للتعليم الخصوصي فوق القطعة رقم 151 بتجزئة القدس توسيع، يحتوي على معلومات مزورة، الهدف منها عرقلة المشروع لصاحبته (بنت ابن سليمان) مالكة مجموعة مدارس كوبرنيك. بالإضافة إلى أنه إجراء سبق واتخذ شهر أبريل، إلا أن هناك من قام بإخفاء الوثائق الخاصة به. وأفادت مصادرنا أن (الإعلان المشبوه) الذي تم نشره بسبورة البلدية للعموم في الفترة ما بين ثاني و16 نونبر الأخير، لا يحمل أية أرقام تفيد أنه مسجل بكتابة الضبط. وحمل فقط ختم وتوقيع التقدمي البرلماني الزيادي. وقد تمكنت بديل بريس من التقاط صورة شمسية له حينها. كما أن الإعلان يشير إلى أن الشركة تقدمت بطلب نشر الإعلان، وهذا غير صحيح بتاتا. لأن العملية تمت بتاريخ ثاني أبريل 2015. وانتهت في عهد المجلس السابق. ولم تتقدم الشركة بأي طلب ثان. كما أن الإعلان يتحدث بغموض عن المشروع. حيث أبان النائب الأول للرئيس أنه لا يفرق بين معنى إعدادية وثانوية. إذ كان عليه أن يكتب أن المشروع هو مؤسسة للتعليم الخصوصي (للثانوي الإعدادي والتأهيلي)،عوض (إعدادي – ثانويى). لأن المؤسسات الإعدادية أصبح تسمى الآن (بالثانويات الإعدادية). وكتب النائب الأول الذي يقوم مقام رئيس البلدية، إلى درجة أن بعض المستشارين والمواطنين ينادون عليه ب(الرئيس). إعلانه بجمل غامضة. عوض الإشارة إلى (مؤسسة للتعليم الخصوصي إعدادي تأهيلي) بطابق واحد، مرخص من طرف كل الجهات بما فيها البلدية. وأن المطلوب من الإعلان هو تنبيه المواطنين أن بإمكانهم وضع ملاحظات لما يلحقهم من ضرر في حالة بناء ثلاث طوابق عوض طابق واحد. وطبعا لا أحد سيشتكي مادامت كل العمارات المحيطة بالمشروع مبنية بثلاث طوابق. ومادام المشروع نظيف وغير ملوث. ولم يوضح للرأي العام أن المشروع مرخص من طرف البلدية، التي مدت الشركة برخصة البناء تحت رقم (2014/119)بتاريخ 15 شتنبر 2014. وأن مالكة الشركة أدت رسوم الترخيص المحددة 55660 درهم تحت رقم (َA055293). وأن على الملاحظين أن يدلوا بملاحظات حول زيادة طابقين فقط. وطبعا فهناك من دفع بعض الملاحظين إلى وضع ملاحظات على دفتر الملاحظات المتواجد بمقر البلدية. وجاءت الملاحظات لتؤكد أن هناك جهات تسعى إلى عرقلة المستثمرة التي ستوفر 80 فرصة عمل مباشرة (مدرسين، إداريين، سائقين، أعوان حراسة والنظافة…). فقد طلب الملاحظون تحويل البقعة الأرضية التي تمتلكها المستثمرة، والتي توجد بتصميم التجزئة على أنها مؤسسة تعليمية إلى حديقة. فيما أراد آخر معملا أو مصنعا ؟؟؟؟ ، وجاء ثالث ليتحدث عن أنها ستحجب عنه الشمس…هههه
زلات بلدية ابن سليمان لم تتوقف عند هذا الحد.. فقد تم وضع رسالة تحذيرية من طرف دفاع المستثمرة لدى بلدية ابن سليمان، لكن تلك الرسالة ضلت في الرفوف، ولم يتم تسجيلها بمكتب الضبط إلا بعد أيام من وضعها. كما أن النائب الأول الذي وضع (الإعلان بإيداع) يوم ثان نونبر 2015 بدون استشارة المستثمرة، عاد يوم رابع نونبر 2015، لإرسال رسالة عبر البريد العادي إلى مالكة الشركة، باللغة الفرنسية وتحمل عنوان (طلب رخصة لبناء مؤسسة تعليمية). موقعة من طرف النائب الأول للرئيس طبعا. يطلب منها جملة وثائق. بالطبع فتلك الوثائق لابد أن تكون لدى البلدية قبل تعليق الإعلان بالإيداع. والأفظع أن تلك الرسالة تسلمها أحد جيران الضحية، لأنها لم ترسل كما يفرض القانون بالبريد المضمون، للتأكد من أنها وصلت إلى المعنية بالأمر . ولم تصل إلى المستثمرة إلا يوم 27 نونبر 2015. مهزلة تلك الرسالة المليئة بالأخطاء، تتمثل في كونها تطلب من مالكة الشركة وثائق من المفروض أن البلدية قد حصلت عليها في وقت سابق قبل نشر الإعلان المزور والمستفز . بعضها سبق أن تم الحصول عليه واعتمدت في الترخيص على المشروع قبل أن تطلب المستثمرة زيادة طابقين. وهو الطلب الذي تمت الموافقة عليه من طرف لجنة الاستثمار وكل الجهات المعنية. ويتعلق الأمر بطلب ترخيص مندوبية الشباب والرياضة الذي تم من قبل، وتم اعتماده للحصول على الترخيص الأول من أجل بناء مؤسسة تعليمية إعدادي تأهيلي) بطابق واحد. ولا يمكن الرجوع إليها من أجل زيادة طابقين (؟؟؟).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *