الرئيسية / نبض الشارع / وقفة احتجاجية لسكان الزيايدة بابن سليمان لمنع إحداث مقلع ملوث

وقفة احتجاجية لسكان الزيايدة بابن سليمان لمنع إحداث مقلع ملوث

نظم سكان عدة دواوير بجماعة الزيايدة صباح أول أمس الخميس وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة ابن سليمان، مطالبين بإنصافهم من تجاوزات شركة فازت بصفقة بناء مصنع ومقلع للأحجار فوق أرض فلاحية مساحتها 50 هكتارا تابعة للملك الخاص للدولة دون علمهم.  كما  أن مالكها رفض إحداث المصنع كما هو مدون في دفتر التحملات الخاص بالمشروعين، ويحاول جاهدا استغلال الأرض كمقلع. وحصلت الأخبار على الاتفاقية المبرمة بين الشركة وجماعة الزيايدة، تفيد أنه تم الاتفاق على أن تحدث الشركة مقلعا مع محطة لتكسير الأحجار ومصنع لإنتاج مواد الخرسانة والاسمنت.  باستثمار إجمالي حدد في 100 مليون درهم. مع احترام البيئة مع إعطاء الأسبقية في الشغل لشباب المنطقة المجاورة. على ألا تتجاوز مدة الإنجاز ثلاث سنوات من تاريخ توقيع الاتفاقية. والغريب في هذه الاتفاقية، أنها ضمت توقيع طرفا ثالثا وهو جار للمشروع باسم (فاعل جمعوي). وعلمت الأخبار أن القرار تم الترخيص له سنة 2009 دون استشارة الساكنة. وسبق للفرع الحقوقي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان أن كلف عونا قضائيا بإجراء خبرة ميدانية. كشفت عن الضرر الذي سيلحق الساكنة في حال إنجاز المشروع الملوث. كما أشار المحضر إلى اعتصام ساكنة دواوير (البصاصلة، أولاد يونس، الشواوطة،الكوامل، أولاد رزوك) احتجاجا على محاولة انطلاق الأشغال بالمقلع. وأكد المحضر أن المقلع يتواجد وسط منطقة فلاحية بورية وسقوية ومحلات سكنية لا تبعد عنه سوى ببضع أمتار. ويعتبر صاحب الشركة حسب ما صرح به ممثلها القانوني للمحكمة الابتدائية في دعوى رفعها ضد ستة شبان حالوا دون استغلاله للمقلع، أنه حصل على جميع الوثائق الإدارية الخاصة بمشروع المقلع، وأنه عبأ موارد مالية هامة لكراء الآلات والمعدات، وانه فوجئ بالشبان يمنعون عماله من ولوج ارض المقلع. وطالب بتمكينه من الأرض من أجل استخراج الأحجار. مطالبا ب5000 درهم غرامة عن كل يوم تأخير. كما ان ابتدائية ابن سليمان استجابت لمطلب صاحب الشركة، وقضت برفع حالي للمنع، تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها 2000 درهم عن كل يوم تأخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *