الرئيسية / نبض الشارع / وقفة احتجاجية لمستخدمي المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية للمطالبة بإنصافها

وقفة احتجاجية لمستخدمي المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية للمطالبة بإنصافها

تنظم النقابة الوطنية لمستخدمي المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية يوم الثلاثاء المقبل وقفة احتجاجية أمام وزارة الفلاحة. وأعلنت في بلاغ لها أنها بصدد إطلاق مسلسل نضالي تصاعدي إلى حين الاستجابة لمطالب المستخدمين المشروعة. وأشار البلاغ أن إدارة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية لم تبدل أي مجهود لفهم الغايات النبيلة لمبادرات النقابة الهادفة إلى إرساء علاقة تشاركية مع إدارة المكتب خدمة لأهداف ولمصالح المؤسسة وعموم العاملين بها. وأنها استمرت في أسلوب المناورة والتنكر للالتزامات والهجوم على مكتسبات المستخدمين؛ في محاولة منها لتخويف المستخدمين ولاجتثاث العمل النقابي (كما حصل مع بعض المسؤولين بنقط بيع البذور، الذين تم إعفاءهم من هذه المسؤولية عقابا لهم على انتمائهم النقابي وضدا على كل القوانين).

وطالبت النقابة  بمراجعة القانون الأساسي للمستخدمين. والكشف عن لوائح المستشارين الفلاحيين وإخراج القرارات الخاصة بهم وصرف مدرك التعويض عن الاستشارة لسنوات 2013 و 2014 و 2015. وخلق منحة خاصة للفئات الداعمة للاستشارة الفلاحية كما تم الاتفاق عليها في آخر اجتماع. وتنفيذ الاتفاق المتعلق بالمساواة في التعويضات الجزافية عن التنقل ما بين العاملين في المركز وباقي جهات المكتب، تفعيل دور اللجان الثنائية و وضع حد لتجاهلها. وتوفير وسائل العمل وتحسين ظروف الشغل. وحل مشكل الانتقالات، و بعض الملفات الفئوية والخاصة. وإلغاء زي المستشارين اللانظامي.

وقد قررت النقابة الوطنية لمستخدمي المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية إطلاق مسلسل نضالي بدء بوقفة احتجاجية أمام وزارة الفلاحة يوم الثلاثاء 17 نونبر 2015. بتنظيم الوقفة الاحتجاجية الوطنية الموازية لانعقاد المجلس الإداري للمكتب، التي سبق تقريرها. وطلاق أشكال نضالية أخرى، تحتفظ نقابتنا الوطنية لنفسها بإعلان شكلها وتاريخها.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *