الرئيسية / جرائم و قضايا / يوم (الغزل والمدح المهني) بالقاعة 4 بمحكمة المحمدية وتأجيل قضية الابتزاز والتعنيف التي أحد أطرافها (خليفة قائد) و(شيخ) بسبب وفاة محامي ومرض آخر

يوم (الغزل والمدح المهني) بالقاعة 4 بمحكمة المحمدية وتأجيل قضية الابتزاز والتعنيف التي أحد أطرافها (خليفة قائد) و(شيخ) بسبب وفاة محامي ومرض آخر

عرفت القاعة أربعة بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية بعد زوال اليوم الخميس ما يشبه (الغزل والمدح المهني) بين محاميي قضية الابتزاز والتعنيف التي أحد أطرافها (خليفة قائد) و(شيخ) والقاضية رئيسة الجلسة، ومن خلالها باقي القضاة. حيث أطلق المحامين سيل من الإشادات والتقديرات والاعتذارات والشكر للقاضية رئيسة الجلسة.والمتقاضين واقفون يستمعون لقطرات المطر العاطفي التي تسربت إلى القاعة، وغطت عن قضيتهم التي طالت و(طلتلت).. . 

فبعد أن طالب أحد المحامين من رئيسة الجلسة تأجيلها إلى موعد لاحق، بدعوى ضرورة حضورهم لجنازة المحامي الراحل عبد الكريم  شهبون الذي وافته المنية. وبدعوى مرض المحامي طارق السباعي رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، وأحد أعضاء دفاع المشتكي محمد الغنامين والذي اجرى مؤخرا عملية جراحية على مستوى القلب.

حظيت القاضية بشكر وتقدير المحامي الذي طلب التأجيل، واستجابت له بتحديد يوم 19 أكتوبر المقبل كموع لجلسة أخرى، قد تكون نهائية ابتدائيا. تعاقب على مسلسل الثناء باقي المحامين المترافعون في تلك القضية. إلى درجة أن أحد المحامين اعتبر العدالة طاشرا بجناحين، أحدها (القضاة) والثاني (المحامون). وعندها تساءلت عن موقع (النيابة العامة) من باقي أعضاء الطائر (العدالة). والتي تمكنت من كسب استقلاليتها بعيدا عن وزارة العدل. وحتى المحامي الذي سقط مغشيا عليه خلال الجلسة السابقة، بعد أن دخل في مواجهات لفظية مع القاضية، عاد ليعتذر ويثني على أخلاقها وسلوكها .. واختتمت موسم الغزل والود بكلمة القاضية التي وجهتها إلى المتقاضيين. حيث أكدت لهم أن (تقليدهم في عنقها) ، وأنها ستنصف من يستحق الإنصاف..   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *