الرئيسية / بديل تربوي / 16 حافلة للنقل المدرسي بعين تيزغة أغلى جماعة قروية بالمغرب.. والصراعات السياسية تجعل التلاميذ يركبون (سطافيط) لنقل المواشي

16 حافلة للنقل المدرسي بعين تيزغة أغلى جماعة قروية بالمغرب.. والصراعات السياسية تجعل التلاميذ يركبون (سطافيط) لنقل المواشي

اضطر آباء وأمهات بعض التلاميذ بجماعة عين تيزغة بإقليم ابن سليمان أول أمس الاثنين إلى نقل أطفالهم الممدرسين على تمن سيارات (سطافيطات) المخصصة لنقل البضائع والمواشي. بعد أن تم حرمانهم من استعمال حافلات النقل المدرسي التابعة للجماعة. كما انتقل أفراد من الأسر المتضررة صحبة أطفالهم على متن تلك السيارات وسيارات خفيفة ودراجات نارية إلى مقر عمالة ابن سليمان من أجل إخبار عامل الإقليم. بما اعتبروه طرق عشوائية ومحسوبية في استعمال حافلات النقل المدرسي، وهيمنة السياسيين على مساراتها وطرف الأداء.

 

وأكد المتضررون في تصريحات متفرقة لبديل بريس، أن هناك حافلات للنقل المدرسي يتم تدبيرها على هوى السائقين. ولا أحد يهتم بمطالبهم واقتراحاتهم. موضحين أن هناك تلاعبات في عمليات الأداء. وأن هناك أسر فقيرة، تجبر على صرف مبالغ مالية يصعب توفيرها من أجل نقل أطفالها. حيث يفرض أداء مبلغ شهري حدد في 50 درهم للتنقل داخل الجماعة، و100 درهم للتنقل إلى المدينة. في الوقت الذي تعتبر فيه جماعة عين تيزغة أغنى جماعة قروية في المغرب.

وعلمت الجريدة أن المتضررون من دواوير (ديفور، طالياني، السفيرجلة، تراي .. )،كانوا على وشك الانتقال إلى القصر الملكي ببوزنيقة من أجل الاحتجاج. قبل أن يتم استقبال مجموعة منهم من طرف رئيس دائرة ابن سليمان ورئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة، الذي وعدهم بعقد اجتماع قريب لكل الأطراف من أجل إيجاد الحلول وإنصافهم.  كما تمت الإشارة إلى غياب دور اللجنة المكلفة بمراقبة عمل كل حافلات النقل المدرسي بالجماعة.

وكان أحمد الدهي رئيس جماعة عين تيزغة استقبل المجموعة المتضررة يوم السبت الماضي. حيث اخبروه بمختلف المشاكل التي يتخبطون فيها، والتي جعلت البعض يوقف أداء مقابل النقل الشهري. وطالب مكتب الجمعية المعنية، باستئناف نشاط حافلات النقل موضوع النزاع، وتمكين كل التلاميذ من حقوقهم في التنقل بما فيهم من توقفوا عن الأداء. إلى حين عقد اجتماع أواخر شهر دجنبر من أجل تسوية كل المشاكل.

وبالمقابل أكد مستشار جماعي بالمنطقة مواليا للجمعية للموقع ، أن هناك من يقوم بتحريض الآباء والأمهات وتسويق الأكاذيب لأهداف انتخابية. موضحا أن الجمعية تعمل بجد. وأن هناك تخفيضات في الأداء، تستفيد منها بعض الأسر المعوزة. التي بها عدة أطفال. وأكد أن هناك شكايات ضد أحد السائقين. ومكتب الجمعية (السفيرجلة للنقل المدرسي)، بصدد دراستها من أجل الوقوف على حقائق الأمور. وأضاف أن رئيس الجمعية وعدهم بحل كل المشاكل الحقيقية. وأنه سيتدبر أمر السائق الذي تلقى عدة شكايات بخصوصه.

يذكر أن جماعة عين تيزغة تتوفر حاليا على 16 حافلة للنقل المدرسي، ضمنها 12 حافلة تم اقتناؤها من أموال الجماعة. وحافلتين للمجلس الإقليمي، وحافلة من أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.و حافلة لمجلس جهة الدار البيضاء/سطات (لم يتم استلامها رسميا).

كما أن الجماعة، وكسائر الجماعات الترابية بالإقليم، تمنح الإشراف على تلك الحافلات لجمعيات من المجتمع المدني(حافلة إلى ثلاث حافلات لكل جمعية).  وتدعم مصاريف كل حافلة بمبلغ سنوي حدد في ستة ملايين سنتيم.  إلا أن عمليات تأسيس تلك الجمعيات، تتم تحت وصاية المستشارين الجماعيين، وفق خريطة الدوائر الانتخابية. مما يجعلها جمعيات غير مستقلة. يضاف إليها أن معظم الجمعيات تشغل سائقين بشكل مؤقت وبدون أدنى شروط مدونة الشغل. مما يعيق أنشطتها ويضر بالتلاميذ.  ويرى بعض المستفيدين من النقل المدرسي، أنه يجب مراجعة المبلغ الشهري المحدد لنقل أطفالهم. موضحا أنهم يؤدون المبلغ الشهري لمدة تسعة أشهر، بينما الحافلة لا تشتغل إلى ستة أشهر بعد خصم العطل المدرسية والأحد من كل أسبوع.  علما أن الجمعية المعنية بالاحتجاج تشرف على ثلاث حافلات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *